Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

وتقاتل إسرائيل حماس بينما يحث الوسطاء الطرفين على قبول خطة الهدنة في غزة

اشتبكت إسرائيل وقصفت حركة حماس في قطاع غزة يوم الأحد، فيما دعا وسطاء الجانبين إلى الاتفاق على هدنة واتفاق إطلاق سراح الرهائن الذي حدده الرئيس الأمريكي جو بايدن.

منذ أن تحدث بايدن في البيت الأبيض يوم الجمعة، أصر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على أن إسرائيل ستواصل الحرب المستعرة منذ 7 أكتوبر حتى تدمير حماس وتحرير الأسرى.

ويتعرض نتنياهو، السياسي المخضرم المتشدد الذي يقود حكومة ائتلافية يمينية هشة، لضغوط داخلية مكثفة من الجانبين.

ويحث المتظاهرون المؤيدون للرهائن، الذين احتشدوا مرة أخرى بعشرات الآلاف في تل أبيب يوم السبت، على إبرام اتفاق هدنة – لكن حلفائه اليمينيين المتطرفين يهددون بإسقاط الحكومة إذا فعل ذلك.

وعرض زعيم المعارضة يائير لابيد على نتنياهو طوق النجاة من خلال تعهده بدعم الحكومة إذا توصلت إلى اتفاق لوقف الحرب المستمرة منذ ما يقرب من ثمانية أشهر.

في الوقت الحالي، هز القتال مرة أخرى غزة خلال الليل ويوم الأحد، حيث أبلغ الجيش عن المزيد من الغارات الجوية والقتال البري، وأفاد المسؤولون الفلسطينيون عن المزيد من القتلى.

وفي أنحاء غزة، قال الجيش إنه ضرب “30 هدفا إرهابيا، بما في ذلك البنية التحتية العسكرية ومنشآت تخزين الأسلحة والخلايا الإرهابية المسلحة التي تشكل تهديدا للقوات البرية للجيش الإسرائيلي”.

وقال نتنياهو يوم السبت إن “شروط إسرائيل لإنهاء الحرب لم تتغير: تدمير قدرات حماس العسكرية والحكمية، وإطلاق سراح جميع الرهائن وضمان ألا تشكل غزة تهديدا لإسرائيل”.

في غضون ذلك، قالت حركة حماس الفلسطينية إنها “تنظر بإيجابية” إلى ما وصفه بايدن يوم الجمعة بالخطة الإسرائيلية.

وقال وسطاء الولايات المتحدة وقطر ومصر يوم السبت إنهم “يدعو كلاً من حماس وإسرائيل إلى وضع اللمسات النهائية على الاتفاق الذي يجسد المبادئ التي حددها الرئيس جو بايدن”.

– ضغوط سياسية –

وقال بايدن يوم الجمعة إن عرض إسرائيل المكون من ثلاث مراحل سيبدأ بمرحلة أولية مدتها ستة أسابيع ستشهد انسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة بالسكان في قطاع غزة.

وينص الاتفاق على “الإفراج عن عدد من الرهائن” مقابل “مئات الأسرى الفلسطينيين” المحتجزين في السجون الإسرائيلية.

وقال بايدن إن إسرائيل والفلسطينيين سيتفاوضون بعد ذلك من أجل وقف دائم لإطلاق النار، مع استمرار الهدنة ما دامت المحادثات مستمرة.

وأضاف: “حان الوقت لتنتهي هذه الحرب، وليبدأ اليوم التالي”.

واعترض نتنياهو على العرض الذي قدمه بايدن، وأصر على أنه وفقا “للمخطط الدقيق الذي اقترحته إسرائيل”، فإن الانتقال من مرحلة إلى أخرى كان “مشروطا” ومصمما للسماح لها بالحفاظ على أهدافها الحربية.

وسارع وزير المالية بتسلئيل سموتريش ووزير الأمن القومي إيتامار بن غفير، زعيما الحزبين اليمينيين المتطرفين في البرلمان، إلى التحذير من أنهما سينسحبان من الحكومة إذا أيدت اقتراح الهدنة.

وقال بن جفير على قناة X إن حزبه “سيحل الحكومة”، فيما قال سموتريتش: “نطالب بمواصلة الحرب حتى تدمير حماس وعودة جميع الرهائن”.

وقال سموتريش إنه يعارض أيضًا عودة النازحين من غزة إلى شمال القطاع و”الإفراج بالجملة عن الإرهابيين” في صفقة تبادل للأسرى.

لكن لابيد، وهو رئيس وزراء سابق من تيار الوسط، قال إن الحكومة “لا يمكنها تجاهل خطاب بايدن المهم” وعليها قبول الاتفاق المقترح، متعهدا بدعم نتنياهو إذا انسحب شركاؤه في الائتلاف اليميني المتطرف بسببه.

وقال لابيد على موقع التواصل الاجتماعي “إكس”: “أذكّر نتنياهو بأن لديه شبكة الأمان الخاصة بنا لصفقة الرهائن”.

وقال الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتزوج يوم الأحد إنه أبلغ نتنياهو “بأنني سأقدم له وللحكومة دعمي الكامل للتوصل إلى اتفاق سيشهد إطلاق سراح الرهائن”.

وقال هرتزوغ في كلمة ألقاها في الجامعة العبرية في القدس: “إن إعادتهم إلى وطنهم هو التزامنا الأصيل في إطار صفقة تحافظ على المصالح الأمنية لدولة إسرائيل”.

– ضربات مروحية –

واندلعت حرب غزة بعد الهجوم غير المسبوق الذي شنته حماس في 7 تشرين الأول/أكتوبر، والذي أسفر عن مقتل 1189 شخصا، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

كما احتجز المسلحون 252 رهينة، لا يزال 121 منهم في غزة، من بينهم 37 يقول الجيش إنهم لقوا حتفهم.

وأدى القصف الإسرائيلي الانتقامي والهجوم البري إلى مقتل ما لا يقل عن 36379 شخصًا في غزة، معظمهم من المدنيين، وفقًا لوزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

واندلع قتال عنيف في أقصى جنوب رفح، حيث أرسلت إسرائيل دبابات وقوات في أوائل مايو/أيار، متجاهلة المخاوف بشأن المدنيين النازحين الذين لجأوا إلى المدينة.

وقال شهود إن طائرات هليكوبتر هجومية إسرائيلية من طراز أباتشي فتحت النار يوم الأحد على أهداف في وسط رفح، وأطلقت طائرة صاروخا على منزل في حي تل السلطان الغربي، كما استهدف قصف مدفعي الحي بجنوب البرازيل.

وفي أماكن أخرى في غزة، أطلقت مروحيات إسرائيلية النار على أهداف في منطقتي الزيتون وصبرا في مدينة غزة، كما أصابت غارة جوية منزلا في شرق المدينة، حسبما ذكر مراسلو وكالة فرانس برس.

وقال مسعف في مستشفى إن ثلاثة أشخاص قتلوا، بينهم امرأة وطفل، عندما أصابت غارة جوية شقة عائلية في حي الدرج بمدينة غزة.

وقال شهود إن القصف المدفعي استهدف أيضا مناطق دير البلح ومخيمي البريج والنصيرات.

وقبل بدء الهجوم على رفح في 7 مايو/أيار، قالت الأمم المتحدة إن ما يصل إلى 1.4 مليون شخص يحتمون هناك. ومنذ ذلك الحين، فر مليون شخص من المنطقة، حسبما ذكرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأدى استيلاء إسرائيل على معبر رفح إلى مزيد من التباطؤ في تسليم المساعدات المتفرقة لسكان غزة البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة، وأغلق فعليا نقطة الخروج الرئيسية في القطاع.

وقالت قناة القاهرة الإخبارية المرتبطة بالدولة المصرية إن القاهرة ستستضيف اجتماعا مع مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين يوم الأحد لمناقشة إعادة فتح معبر رفح.

وقالت هيئة وزارة الدفاع الإسرائيلية التي تشرف على الشؤون المدنية في الأراضي الفلسطينية، إن 764 شاحنة مصرية عبرت إلى غزة خلال الأسبوع الماضي عبر معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي.

بور-JD/FZ/DCP

اضف تعليقك

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

رياضة

أحرز برونو فرنانديز هدف البرتغال الثالث في مرمى التركي ألتاي بايندير. – رويترز أبدى روبرتو مارتينيز مدرب البرتغال سعادته بمدى سيطرة فريقه على الفوز...

اخر الاخبار

صرح مسؤول كبير في الصليب الأحمر في غزة يوم السبت للصحفيين بالمشاهد المروعة بعد الغارة الإسرائيلية على قطاع غزة. كانت الساعة حوالي الساعة 3:30...

رياضة

شاب اقتحم الملعب يلتقط صورة شخصية مع كريستيانو رونالدو خلال المباراة بين البرتغال وتركيا. – رويترز أعرب روبرت مارتينيز مدرب البرتغال عن مخاوفه بشأن...

اخر الاخبار

تظاهر عشرات الآلاف من المتظاهرين، الذين لوحوا بالأعلام الإسرائيلية ورددوا شعارات مناهضة لحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في تل أبيب اليوم السبت، مطالبين بإجراء...

الخليج

صور KT: محمد سجاد حضر ما يصل إلى 5000 شخص من أكثر من 50 جنسية جلسات اليوغا بمناسبة اليوم العالمي لليوجا في قاعة الشيخ...

اخر الاخبار

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، إن ثلاثة مقاتلين موالين لإيران، بينهم عراقيان اثنان على الأقل، قتلوا في غارة جوية ليلاً في شرق...

دولي

الصورة: ملف في مبادرة هي الأولى من نوعها في الهند لتسهيل المزيد من وسائل الراحة للمواطنين الهنود وركاب OCI القادمين من بلدان أخرى، افتتح...

رياضة

الهندي هارديك بانديا يلعب تسديدة خلال المباراة ضد بنجلاديش على ملعب السير فيفيان ريتشاردز في نورث ساوند، أنتيغوا وبربودا، يوم السبت. الصورة: وكالة فرانس...