Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

المنظمات الإنسانية توقف عملياتها في غزة بعد أن أدت الغارة الإسرائيلية إلى مقتل 7 من عمال الإغاثة

قالت مؤسسة خيرية أمريكية للأغذية، الثلاثاء، إن سبعة من عمالها قتلوا في غارة إسرائيلية على غزة، مما دفع إسرائيل إلى تحمل المسؤولية والإعلان عن تحقيق رسمي في الحادث وسط غضب المسؤولين الدوليين.

ماذا حدث: وقال المطبخ المركزي العالمي إن أعضاء فريقه كانوا يسافرون في قافلة مكونة من مركبتين مدرعتين تحملان شعار المنظمة ومركبة غير مدرعة. وأصيبت القافلة أثناء خروجها من أحد المستودعات في دير البلح وسط قطاع غزة، مساء الاثنين. وقال المطبخ المركزي العالمي إن إسرائيل هي المسؤولة عن الهجوم وأن القافلة قامت بتنسيق تحركاتها مع الجيش الإسرائيلي، بحسب بيان صحفي صادر عن المؤسسة الخيرية.

وقالت إيرين جور، الرئيس التنفيذي لشركة World Central Kitchen، في البيان: “هذا ليس هجومًا على WCK فحسب، بل إنه هجوم على المنظمات الإنسانية التي تظهر في أسوأ المواقف حيث يتم استخدام الغذاء كسلاح في الحرب”.

العمال السبعة القتلى هم مواطنون أستراليون وبريطانيون وفلسطينيون وبولنديون ومواطنون أمريكيون كنديون، بحسب المنظمة.

ولم يذكر المطبخ المركزي العالمي متى وقع الهجوم. ظهرت تقارير تفيد بمقتل عمال الإغاثة الأجانب في إضراب في وقت مبكر من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

وتم تداول صور يُزعم أنها تظهر آثار الإضراب على وسائل التواصل الاجتماعي. ونشرت وكالة شهاب للأنباء، التابعة لحركة حماس، مقطع فيديو يظهر سيارة تحمل شعار المطبخ المركزي العالمي. ويظهر في اللقطات ثقب أعلى السيارة.

وفي منشور على موقع X يوم الثلاثاء، اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن القوات الإسرائيلية ضربت غير المقاتلين.

وقال “للأسف، وقع في اليوم الماضي حدث مأساوي ألحقت فيه قواتنا أذى عن غير قصد بأشخاص غير مقاتلين في قطاع غزة. وهذا يحدث أثناء الحرب”. “إننا نجري تحقيقًا شاملاً ونجري اتصالات مع الحكومات. وسنبذل قصارى جهدنا لمنع تكرار ذلك.”

وفي بيان آخر يوم الثلاثاء، أعرب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانييل هاغاري عن “تعازيه العميقة” لوفاة العمال، وقال إنه تحدث إلى مؤسس World Central Kitchen والطاهي المعروف خوسيه أندريس. ووعد هاجاري بإجراء تحقيق.

وأضاف: «لقد قمنا بمراجعة الحادث على أعلى المستويات لفهم ملابسات ما حدث وكيف حدث. وقال هاجاري: “سنفتح تحقيقا لفحص هذا الحادث الخطير بشكل أكبر”.

بالإضافة إلى ذلك، وصف هاغاري عمل المطبخ المركزي العالمي في غزة بأنه “حيوي”، وأشاد بالمنظمة لمساعدة الإسرائيليين بعد هجوم حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول. ولم يذكر جدولا زمنيا للتحقيق، مكتفيا بالقول إنه سيتم مشاركة النتائج “بشفافية”.

أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي ضرب قافلة المطبخ المركزي العالمي للاشتباه في انضمام ناشط مسلح من حماس إليهم. ويعتقد أن العامل كان على متن شاحنة، لكن الشاحنة لم تغادر المستودع. وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر أمنية أن قافلة السيارات الثلاث تعرضت للقصف ثلاث مرات بعد مغادرة المستودع.

يقدم المطبخ المركزي العالمي المساعدات الغذائية في المناطق المتضررة من الأزمات. وهي تعمل في غزة وإسرائيل ولبنان ودول أخرى حول العالم. وبالإضافة إلى حرب غزة، استجاب المطبخ المركزي العالمي للحرب في أوكرانيا والاضطرابات في هايتي مؤخراً. وقالت المنظمة يوم الثلاثاء إنها ستوقف عملياتها على الفور في المنطقة وستقرر قريبا مستقبل عملها هناك.

لماذا يهم: وكان المطبخ المركزي العالمي يقدم المساعدات الغذائية في غزة وقت الغارة. وغادرت ثاني شحنة مساعدات بحرية تابعة للمنظمة قبرص يوم السبت، محملة بما يكفي من الغذاء لتوفير أكثر من مليون وجبة. وكان المطبخ المركزي العالمي قد قام بالفعل بتسليم ما يقرب من 200 طن من المساعدات الغذائية عن طريق البحر في ذلك الوقت، وفقًا لموقعه على الإنترنت.

وتحت رعاية الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وشركاء دوليين آخرين، تم إنشاء ممر مساعدات بحري من قبرص إلى غزة الشهر الماضي.

وتحذر المنظمات الدولية من مستويات خطيرة لانعدام الأمن الغذائي في القطاع. وقال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس الشهر الماضي إن “توسيع المعابر البرية فقط هو الذي سيمكن من توصيل المساعدات على نطاق واسع لمنع المجاعة” في غزة.

ومن الممكن أن تتعرض المساعدات المقدمة لغزة لمزيد من المخاطر بسبب مقتل عمال المطبخ المركزي العالمي. وبالإضافة إلى تعليق المنظمة عملياتها مؤقتًا، أفاد موقع أكسيوس يوم الثلاثاء أن الإمارات العربية المتحدة ستعلق مشاركتها في الممر القبرصي حتى تضمن إسرائيل حماية عمال الإغاثة.

وقال الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس يوم الثلاثاء إن عمليات التسليم ستستمر.

إن مقتل عمال المطبخ المركزي العالمي يوضح المخاطر التي تواجه توصيل المساعدات إلى غزة. وفي أواخر فبراير/شباط، قالت سلطات غزة إن أكثر من 110 أشخاص قتلوا عندما أطلقت القوات الإسرائيلية النار على أشخاص كانوا يجمعون الدقيق. وقال الجيش الإسرائيلي إنه أطلق النار بعد أن لاحظ وجود تهديد وألقى باللوم في معظم الوفيات على الحشود التي احتشدت في شاحنات المساعدات، حسبما ذكرت رويترز في ذلك الوقت.

وفي الأسبوع الماضي، غرق 12 من سكان غزة قبالة ساحل شمال غزة أثناء محاولتهم استعادة المساعدات التي تم إسقاطها جواً في البحر. وقُتل ستة آخرون دهساً أثناء انتظارهم المساعدة.

وتواجه إسرائيل اتهامات بمنع دخول مساعدات كافية إلى غزة. وقال فولكر تورك، كبير مسؤولي حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، لبي بي سي الأسبوع الماضي إن هناك حالة “معقولة” تستخدم فيها إسرائيل المجاعة كسلاح في الحرب.

تفاعلات: وأثار الحادث ردود فعل من دول الضحايا يوم الثلاثاء. ودعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى إجراء تحقيق.

وقال للصحفيين “لقد تحدثنا مباشرة مع الحكومة الإسرائيلية بشأن هذا الحادث بالذات. ودعونا إلى إجراء تحقيق سريع وشامل ونزيه”.

وقال وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي في بيان إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي إسرائيل كاتس، دعا خلاله إلى إجراء تحقيق.

ونشر وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون على موقع X أن الحادث “محزن للغاية”، مضيفًا أن المملكة المتحدة دعت إسرائيل إلى “التحقيق الفوري وتقديم تفسير كامل وشفاف”.

وقال وزير الخارجية الأسترالي بيني وونج في بيان إن كانبيرا تدين الهجوم وتدعو إلى إجراء تحقيق. وتعرف وونغ على الضحية الأسترالية بأنها لالزاومي “زومي” فرانككوم.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي على قناة X إن كندا تدين بالمثل الضربة وتدعو إلى إجراء تحقيق.

وفي المنطقة، قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إنه أعرب عن تعازيه لأندريس في مقتله، رغم أنه امتنع عن إلقاء اللوم على إسرائيل على الفور.

“أتقدم بأحر التعازي لخوسيه أندريس والمطبخ المركزي العالمي على الوفاة المأساوية لأعضاء فريقهم أثناء توصيل المساعدات الغذائية العاجلة لسكان غزة. نشكركم على تضحياتكم وإنسانيتكم. يجب حماية الوكالات الإنسانية في غزة”، نشر الملك على موقع X.

وكان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أكثر قوة في تصريحاته، حيث وصف مقتل العمال بأنه “قتل بدم بارد” على يد “قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة” في منشور له على موقع X.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد في بيان إن مصر “تدين بشدة” الهجوم.

وقال أبو زيد: “تؤكد مصر رفضها وإدانتها التامة لاستمرار إسرائيل في استهداف المنظمات الإنسانية”.

اضف تعليقك

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

فنون وثقافة

تركت ديبيكا بادوكون الجميع منبهرين بمظهرها الجديد كالسيدة سينغهام من فيلم روهيت شيتي سينغهام مرة أخرى. لم يستطع الزوج والممثل رانفير سينغ التوقف عن...

منوعات

يجتمع الشيفان معًا لمدة ليلتين يقدمان تجربة طعام من أربعة أطباق متاحة يومي الجمعة والسبت كجزء من مهرجان دبي للمأكولات حان الوقت لمهرجان دبي...

اخر الاخبار

نفت كتائب حزب الله المدعومة من إيران يوم الاثنين التقارير التي تفيد بأنها استأنفت هجماتها المسلحة ضد القوات الأمريكية في المنطقة بعد منشور على...

اخر الاخبار

باريس – أطلق كريم بغير شركة InstaDeep الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي في تونس عام 2014 بجهازي كمبيوتر فقط و2000 دولار. وبحلول عام 2023،...

الخليج

يتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية أن تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الاثنين، طقساً صحواً إلى غائم جزئياً. ومع تقدم النهار يكون الجو غائما...

دولي

الصورة المستخدمة لغرض تمثيلي حظرت هونج كونج العديد من منتجات العلامة التجارية الهندية الشهيرة MDH وEverest. وتأتي هذه الخطوة بعد أن اكتشف مركز سلامة...

اخر الاخبار

قال خبير في الأمم المتحدة يوم الاثنين إن الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة كانت منذ البداية “حربا على الحق في الصحة” و”طمست” النظام...

اخر الاخبار

اسلام آباد – قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وصل إلى إسلام آباد اليوم الاثنين في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام،...