Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

الحائزة على جائزة نوبل تحث الإيرانيين على الاحتجاج على “الحرب ضد المرأة”

حثت نرجس محمدي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، الإيرانيين المسجونين، الإيرانيين على الاحتجاج على “حرب واسعة النطاق ضد المرأة” بعد أن كثفت السلطات حملة القمع التي تجبر النساء على الالتزام بقواعد اللباس الإسلامي في البلاد.

وحثت محمدي، المحتجزة في سجن إيفين بطهران، النساء الإيرانيات على مشاركة قصص الاعتقال والاعتداء الجنسي على يد السلطات عبر صفحتها على إنستغرام.

ومع تصاعد التوترات الدولية في الشرق الأوسط، أعلنت السلطات الإيرانية هذا الشهر عن عملية على مستوى البلاد لفرض ارتداء الحجاب الإسلامي على النساء، وهو الأمر الذي أصبح إلزاميا بعد وقت قصير من الثورة الإسلامية عام 1979.

وأفاد الناشطون أنه تم اعتقال النساء ونقلهن إلى مراكز الشرطة من قبل ما يسمى بشرطة الأخلاق، مع انتشار الهاشتاغ الفارسي “الحرب ضد المرأة” على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت محمدي في رسالة نشرها أنصارها في وقت متأخر الأحد: “يا شعب إيران، أطلب منكم، من فنانين ومثقفين وعمال ومعلمين وطلاب… داخل البلاد وخارجها أن يحتجوا على هذه الحرب ضد المرأة”.

وأضافت: “لا تقلل من أهمية مشاركة تجاربك. إن القيام بذلك سوف يفضح الحكومة الكارهة للنساء ويجعلها تركع على ركبتيها”.

واتهمت السلطات بشن “حرب واسعة النطاق ضد جميع النساء في كل شارع في إيران”.

وقال أنصار محمدي إنها أصدرت الرسالة في مكالمة هاتفية من سجن إيفين. وبعد حرمانها من استخدام بطاقة الهاتف الخاصة بها في السجن لمدة خمسة أشهر، استخدمت بطاقة زميلتها المعتقلة سبيده قليان التي تعتبرها جماعات حقوق الإنسان أيضاً سجينة سياسية.

وقالت إن السجينة الوافدة حديثاً إلى إيفين هي دينا قاليباف، وهي صحفية وطالبة، تم اعتقالها، بحسب جماعات حقوقية، بعد أن اتهمت قوات الأمن على وسائل التواصل الاجتماعي بتكبيل يديها والاعتداء عليها جنسياً خلال اعتقال سابق في مترو الأنفاق. محطة.

وقالت محمدي: “على مدى سنوات، شهدنا العديد من النساء اللاتي تعرضن للاعتداء وسوء المعاملة والضرب على أيدي عملاء الحكومة”.

حصلت محمدي (52 عاما) العام الماضي على جائزة نوبل للسلام تقديرا لحملتها من أجل حقوق الإنسان في إيران، والتي شهدت قضائها معظم العقدين الماضيين داخل وخارج السجن.

وهي محتجزة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2021 ولم تر زوجها وطفليها التوأم المقيمين في باريس منذ عدة سنوات.

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الاثنين إن قوات الأمن “اغتصبت وعذبت واعتدت جنسيا على معتقلين” خلال حملة قمع للاحتجاجات على مستوى البلاد في عامي 2022 و 2023.

وقالت منظمة مراقبة حقوق الإنسان إنها حققت في الانتهاكات ضد 10 أشخاص محتجزين من مناطق تسكنها الأقليات الكردية والبلوشية والأذربيجانية.

اضف تعليقك

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الخليج

هل ستترك دبي للأبد؟ قد تبدو عملية “العودة” صعبة، ومليئة بإلغاء البطاقات وحسابات المرافق، بينما تقول وداعًا للأشخاص الذين قابلتهم على طول الطريق. واحدة...

اقتصاد

انخفضت أسعار الذهب بشكل أكبر في الإمارات يوم الجمعة، حيث انخفضت بنحو 3 دراهم للجرام عند افتتاح الأسواق. وانخفض سعر المعدن الأصفر عيار 24...

الخليج

أصدر المركز الوطني للأرصاد الجوية (NCM) تحذيرًا باللون الأصفر من أمواج البحر الهائجة حتى الساعة 10 صباحًا يوم الجمعة (24 مايو)، حيث تشهد غالبية...

دولي

امرأتان تسيران على طريق مسفلت وسط مخيم مهجور للفلسطينيين النازحين على الحدود مع مصر في رفح. – الصورة: وكالة فرانس برس قال مسؤولون بقطاع...

اخر الاخبار

من المقرر أن تبت المحكمة العليا التابعة للأمم المتحدة اليوم الجمعة في طلب تقدمت به جنوب أفريقيا لإصدار أمر بوقف الهجوم العسكري الإسرائيلي على...

الخليج

الصورة: المركز الوطني للأرصاد الجوية ضرب زلزال بقوة جنوب إيران يوم الخميس 23 مايو، بحسب المركز الوطني للأرصاد الجوية. ووقع الزلزال الساعة 9.07 مساءً...

دولي

متسلق الجبال النيبالي فونجو لاما في معسكر قاعدة جبل إيفرست في منطقة جبل إيفرست في منطقة سولوخومبو في شرق نيبال. – ملف وكالة فرانس...

اخر الاخبار

وقال رئيس الإدارة لوكالة فرانس برس إن العالم لا يمكنه أن ينظر إلى قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة كوسيلة لوقف الحروب، سواء في...